الضمران
حتى إِذا نَوَّرَ الجَرْجارُ وارْتَفَعَتْ
عنها هَزيلَتُها، والفحلُ قد ضَرَبا

الجرجار نبات حولي جميل يملأ المكان ببساط أصفر فاقع الصفرة، وهو مشهور ومعروف لدى أكثر الناس لأنه كثير الانتشار في الكويت وينبت في المناطق الترابية بين المناطق السكنية وعلى أطراف الشوارع وأرصفتها، وعلى جوانب الخطوط السريعة وفي البراري، وذلك بعد سقوط المطر. ويسميه الناس بالزملوق وذلك لسرعة ظهوره بعد المطر في الشهر الحادي عشر من السنة الميلادية.
وينبت الجرجار مرتفعاً بمقدار 20سم عن سطح الأرض، وله ساق تكون بلون بني في بداية ظهور النبات وتتفرع من الساق عدة أفرع، الأوراق طولية يتفرع منها زوائد غير منتظمة من كلا الجانبين، تظهر الأزهار في نهاية الفروع، وهي صفراء بقطر يصل إلى 2سم وهي كثيرة البتلات التي تتوزع على طبقتين أحياناً، ولها رائحة طيبة، وأوراق مستساغة وهي تشبه طعم الجزر. والجرجار مرعى للإبل والغنم والخيل.
ويعتبر نبات الجرجار من العائلة المركبة Compositae ويزهر من الشهر نوفبر إلى شهر مارس وهو سريع الذبول عند تعرضه للشمس الحارة، وتتفتح أزهار بقوة عندما تسطع عليه الشمس.
الصورة التالية تبين شكل نبات الجرجار.

وجاء في اللسان:
وفي كتاب (النبات): الجِرْجِرُ، بالكسر، والجَرْجَرُ والجِرْجيرُ والجَرْجار نبتان.
قال أَبو حنيفة: الجَرْجارُ: عُشْبَةٌ لها زَهْرَةٌ صفراء؛ قال النابغة ووصف خيلاً:
يَتَحَلَّبُ اليَعْضِيدُ من أَشْداقِها صُفْراً مَناخِرُها مِنَ الجَرْجارِ
الليث: الجَرْجارُ: نبت؛ زاد الجوهري: طيب الرِّيح.
والجِرْجِيرُ: نبت آخر معروف، وفي (الصّحاح): الجِرْجِيرُ: بقل.
الصورة تبين شكل نبتة الجرجار.

وورد أيضاً في اللسان:
والهَزيلة: اسم مشتق من الهُزال كالشَّتِيمة من الشتْم ثم فَشَتِ الهَزيلة في الإِبل؛ قال:
حتى إِذا نَوَّرَ الجَرْجارُ وارْتَفَعَتْ عنها هَزيلَتُها، والفحلُ قد ضَرَبا
والجمع هَزائِل وهَزْلى.
والهَزْل: الفَقْر.
والمَهازل: الجُدُوب.
وأَهزَل القومُ: حبَسوا أَموالهم عن شدة وتضييق.
الصورة تبين شكل نبتة الجرجار.

قال الشاعر أبو النجم:
وَصَخر ذَاتِ الهامِ مِنْ سَفارِ لَهُ أخاديدُ على الصَّحَارِي
كَأَثَرِ الحَرْثِ على الأثْوارِ جَوْنٌ كسَاهَا زَهَرَ الجَرْجَارِ
الصورة تبين شكل زهرة الجرجار.